الصفحة الرئيسية
20 يناير 2018 ( 7722 المشاهدات )
الإعلانات

عاجل حادثة تهز القاهرة... الأب "المزواج" قتل ابنه العريس وقعد يشرب سيجارة: "اللي هتتكلم هنيمها جنبه" نهاية مأساوية

:

"اللي هتتكلم منكم هنيمها جنبه".. بهذه الكلمات هدد "أحمد ا." زوجته وزوجات أبنائه بالقتل، لمحاولتهن منعه من قتل نجله "سيد"، بعدما أصابه بطلقتين في القدم. توسلات أفراد الأسرة لم تشفع للضحية، وجميع المحاولات باءت بالفشل، إذ أصرَّ الأب على قتله بـ٧ طلقات في أنحاء متفرقة من جسده، ثم جلس يشرب سيجارة.

ظهر الإثنين الماضي، أنهى" أحمد أ." (٥٨ سنة، تاجر خيش)، حياة ابنه "سيد" (٣٢ سنة، عامل دوكو سيارات)، رداً على تهديد ابنه زوجة والده الجديدة بـ"كتر" وإجبارها على الاتصال بالأب الذي رفض مساعدته ماديًا للزواج.

داخل عقار مغلق بمنطقة الشيخ مبارك بمصر القديمة، عاش المتهم وأسرته، يقول الأهالي: الأب القاتل تزوج 3 مرات قبل ارتباطه بزوجته الحالية التي تربطها به صلة قرابة، مضيفين: الابن الضحية كان يقيم مع والدته بمحافظة الإسكندرية منذ انفصالها عن والده.

قبل ٣٤ سنة، تزوج "أحمد أ." من "ن. م."، ورزقا باثنين من الأبناء (سيد ٣٢ سنة، ومحمد ٣٠) تقول أم محمد إحدى الجيران: بمرور الوقت نشبت مشاجرات بين الزوجين انفصلا على إثرها، وانتقلت الزوجة وابناها للعيش في محافظة الإسكندرية.

يوم الأحد الماضي، حضر "سيد" المجني عليه من الإسكندرية وطلب من والده "المتهم" ٢٠ ألف جنيه لمساعدته في مصروفات الزواج. وأضافت "أم محمد": الأب وافق على طلب الابن، شرط أن يقيم معه في القاهرة ويترك والدته، إلا أن الأخير رفض، ونشبت مشادة كلامية بينهما.

لم يرض "سيد" بما حدث، عاد ظهر يوم التالي إلى منزل أبيه، لكنه لم يجده فهدد زوجة الأخير الجديدة بسلاح أبيض "كتر"، وأجبرها على الاتصال بوالده للحضور، بحسب ما أفادت تحريات الشرطة وشهادتا "نادية ا." 51 سنة، زوجة المتهم، و"صابرين. ع"، زوجة ابنه الثاني.

استشاط الأب غضبا، وفور حضوره أطلق أعيرة نارية تجاه المجني عليه من سلاح ناري " بندقية آلية"، محدثاً إصابته بـ٧ طلقات أردته قتيلا في الحال.

هرع الأهالي إلى منزل أحمد بعد سماعهم صوت طلقات نارية. يقول أحد الجيران، طلب عدم نشر اسمه: الأب ضربة طلقتين في رجله الأول عشان يعجزه، وسمعته يقول له "والله طالما قليت ادبك لأريحك من الدنيا"، وبعدها هدد زوجته وزوجات أبنائه بالقتل عندما حاولن منعه من قتل الضحية.

وعن شهادته حول ما حدث، قال "حسن" أحد الجيران: فوجئنا بصوت إطلاق رصاص حي، في البداية ظننا أنه انفجار كابل الكهرباء، فأسرعنا لاستبيان الأمر، فإذا بالمتهم جالسًا أمام منزله مشعلًا سيجارة وبيده بندقية آلية، حاولنا معرفة ماذا حدث إلا أنه نهر الجميع وهددنا بالقتل.

"إيه اللي عملته دا يا أحمد" كلمات مصحوبة بصراخ قالها "أبو محمود" شيخ المسجد المجاور، للمتهم الذي لم يتحمل كلماته وهدده كذلك بالقتل "ابعد عني لأضربك"، أعقبها مغادرة الأهالي من أمام المنزل، دون إبلاغهم الشرطة ظنًا منهم أن الشاب مصاب.

ونجح ضابط مباحث قسم شرطة مصر القديمة في ضبط المتهم بعد ٣ ساعات من ارتكاب الواقعة، وعثروا بحوزته على السلاح المستخدم و٢٤ طلقة من ذات العيار.

وقال مصدر أمني إن الضحية صادر ضده حكم بالحبس شهر في القضية رقم 1765 لسنة 2012 مصر القديمة "ضرب"، وإن المتهم محكوم عليه بالحبس سنة في القضية رقم 4365 لسنة 2004م مصر القديمة "جنحة مباشرة".


ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

لا تقوموا برمي الأكياس الصغيرة الموجودة في علب الأحذية ! فوائد ستعرفها لأول مرة جديد : الخلايا السرطانية تموت في 42 يوماً بسبب هذا العصير فقط - أستحلفك بالله لا تجعلها تقف عندك فقد تكون سبب في شفاء مريض عاجل :جريمة هزت الاسكندريه العثور على الشاب المختفى الذى يعمل بشركة كريم مدفون حيا علاج نهائي لمشكلة الزوائد الجلدية صاحبه أقسم بالله النتيجة فعالة جدا ومجربه